السواك في طب الأسنان .. ورأى الأطباء فيه

السواك في السنة النبوية

السواك في طب الأسنان وعلاقته بالسنة النبوية..

لقد كان للسنة النبویة المطھرة السبق في إثبات فوائد السواك ومنافعه الجمة لصحة الأسنان، كما أفاض الأطباء والعشابون المسلمون في ذكر أھمیته لتطھیر الفم وعلاج اللثة، والمحافظة على الأسنان بالإضافة إلى فوائده الطبیة الأخرى تعرف عليها من هنا.

وقد جاءت الدراسات والأبحاث الحدیثة لتقرر ھذه الحقائق، وتثبت الفعالیة الطبیة للمواد المتوافرة في أعواد الأراك

مما جعل أكبر شركات الأدویة والمستحضرات الطبیة تتسابق في إنتاج أدویة ومعاجین ومساحیق لعلاج أمراض الفم وللمحافظة على اللثة والأسنان،

وتعتمد في تصنیعھا أو تحضیرھا على المواد الموجودة في السواك.

والسواك من سنن الفطرة فقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم على استعمال السواك فى أحاديثه الشريفة منها :-

“لولا أن أشُقَّ على أمَّتي، لأمَرتُهم بالسِّواكِ مع كلِّ صلاة”
وجاء عنه أيضًا صلى الله عليه وسلم: “السواك مطهرة للفم.. مرضاة للرب”
للتعرف على فوائد السواك فى الطب النبوى اضغط هنا

السواك في طب الأسنان

للطب رأى فى موضوع السواك وعود الأراك ..

  • فكلية الصيدلة بجامعة الملك سعود : أجرت أبحاثًا على عود الأراك أثبتت أن السواك يحتوى على الفينول حيث لها أهميتها الطبية .
  •  كما لاحظت جامعة مينسوتا الأمريكية : فى أبحاثها أن الذين يستعملون السواك سليموا الأسنان واللثة إذا قورنوا بمن يستعملون المعجون .
  •  ويقول أخصائيو طب الأسنان: أن السواك من الناحية الطبية عملية مهمة تحتوى على فائدتين مهمتين .

الأولى ـ أن السواك يحتوى على مادة قابضة تسمى / حمض التنيك / تدخل فى علاج كثير من أمراض اللثة فهو يعد مطهرا للثة والأسنان ويمنع نزيف الدم وتدخل فى تركيب عدد من الأدوية والمضادات الحيوية وفى خلع الأسنان والتهاباتها.

والثانية ـ أن السواك عبارة عن علاج طبيعى لكل الأنسجة الموجودة فى اللثة وبين الأسنان كما أنه ينشط الدورة الدموية ، ويساعد النسيج الضام بين اللثة وعظام الفك على الحفاظ على ثبات الأسنان. كما أن استعماله على مدار اليوم يساعد على زيادة إفراز اللعاب مما يساعد على زيادة الدفاع العضوى للفم وتنظيفه ورائحته تكسب الأفواه رائحة زكية عطرة.

السواك في طب الأسنان وآراء الأطباء

رأى أطباء الأسنان فى السواك

– أوضح الدكتور مصطفي جميل أخصائى طب وجراحة الأسنان:
أن السواك مأخوذ من شجرة الأراك والتى تحتوى على مواد كيميائية ذات خصائص في مكافحة البكتيريا والجراثيم التى تتراكم فى الفم، وقد أوصى طبيب الأسنان على ضرورة استعمال السواك لما له من فاعلية فى تبييض الأسنان ومكافحة التسوس وتعقيم الفم .

ويقول الأستاذ الدكتور محمد سعيد الجريدلي – رئيس قسم النسج المرضية للفم بجامعة القاهرة :

” أن المسواك يفوق من الناحية الكيميائية والميكانيكية الفرشاة والمعجون بمرات عديدة ”

وبعد أبحاث عدة وجد أن المواد التي بالسواك تقتل الجراثيم ، فتشفي أفواهنا من الأمراض ،

فهو بمفرده يقوم مقامهما لما يحتويه من مواد عديدة تفوق ما تحويه معاجين الأسنان ، وكذلك ألياف طبيعية قوية لينة ناعمة ومتينة تعمل أحسن مما تقوم به ألياف الفرشاة ، فلا تؤذي اللثة..

كما أنها تزيل بكل فعالية ما يتبقى بأفواهنا ويعلق بأسناننا من فضلات الطعام ، والتي تتسبب في أمراض وآفات الفم والأسنان ، كما أنه لا يوجد حتى اليوم ، وفي عالمنا المتحضر معجون للأسنان يحتوي المواد التي يحويها السواك

– وجاء في بحث للدكتور جيمس ترنر من كلية الطب بجامعة تينيسي الأمريكية
والمنشور في مجلة ( طب الفم والأسنان الاستوائية ) : أن مسواك الأراك يحتوي على مواد مطهرة وقاتلة للميكروبات أهمها : الكبريت ، ومادة ( سيتوسيترول ب ) كما يحتوي على الصوديوم .

ودلت الأبحاث والتجارب على أن السواك يحتوي على مادة مضادة لنزيف الدم ، ومطهرة للثة ، ومعقمة للجروح اللثوية .. كما يحتوي في أليافه على كميات عديدة من الأملاح المعدنية ، وشوارد الكالسيوم ، والحديد ، والفوسفات ، والصوديوم .

ويحتوي السواك على نسبة من الفيتامين (C) ومعلوم عند العلماء أن المشاركة بين هذا الفيتامين والمضادات الحيوية يعد من أرفع مستويات التقنية الطبية كما يحتوي على مادة التانين التي تساعد على شد النسيج اللثوي المرتخي .

المصدر: ويكيبيديا

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *